الزيارات : 156
التصنيفات : في رثاء الشيخ

( نجم هوى )

في رثاء فقيه أهل البيت ( ع ) ، المرجع الديني الكبير ، شيخ الولاء ، ونصير الصديقة الشهيدة الزهراء ( عليها السلام ) ، آية الله العظمى ، الشيخ الميرزا جواد التبريزي ( طيب الله تربته ، ورزقنا شفاعته ) .

نجمٌ هوى مِن أُفقِ جنّاتِ الغري

فنعاهُ للزهراء مِزبرُ حيدرِ

زهراءُ قد أورثتُ ثأركِ فارساً

في الذود عنه وحفظهِ لم يقصرِ

لما تصدى الناكثون لطمسهِ

صالوا وصالَ عليهم كالقَسورِ

ضحى بأغلى ما لديه وصانَهُ

للهِ مِن نفسٍ لهُ لم تُقهرِ

قد كان للشرع الحنيف جوادَه

وبرغم شوك طريقهِ لم يعثرِ

زهراءُ حَقَّ لكِ التوجّعُ فهو مَن

قد ضاعَ ثأرُ دماكِ لو لم يثأرِ

يا ضلعَ فاطـمَ مَن سيبذلُ نفسَهُ

لكَ فـادياً إنْ قـيلَ لمْ تتكـسرِ

يا آهةَ الزهراءِ مَن يحمي الحِمى

إنْ قيـلَ عندَ جداركِ لمْ تُعـصَرِ

يا طفلَهَا المقتول عصراً في الحشى

مَن ينـبري إنْ قـيلَ لم تتعفرِ

هَا قد هوى فهـوى لواءُ دفاعهِ

فعـليهِ يا عينَ الـولاءِ تفجري

والجَوُّ هَا هو قد خلا برحيلهِ

يا زمرة التشكيك بيضي واصفري

ضياء الخباز

التعليقات

لا توجد تعليقات.