الزيارات : 302
التصنيفات : في رثاء الشيخ

يَا نَصِيْرَ الْبَتُوْلِ أيَّ مُصَابٍ

أَيُّ رُزْءٍ بِهِ التَوَيْنَا جَمِيْعاً

آهِ وَا آه أيُّ آهٍ عَلَيْنَا

أيُّ دَرْبٍ سَتَرْتَضِيْهِ الـمَوَالِي

يَا أبَا جَعْفَرِ الـجَوَاد الْـمُجَلِّي

مَنْ لَنَا يَوْمَ نَكْتَوِيْ بالزَّوَايا

مَنْ لنَا يَوْمَ لَا نِعَالَ ونَمْشِـي

يَا لَهُ سَوْفَ يَصْطَلِيْ فِيْ حَشَانا

إيهِ سَلْمَانَ ذَا الزَمَانِ أَتَرْضَى

كَيْفَ قَدْ خِرْتَ أَمْ تُجاوِرَ مَنْ كَا

وَالْـحَيَارَىٰ تَرَكْتَهُمْ يَتَرَجّوْ

وَا حَيَارَاه أيَّ ضَوْءٍ رَأَيْتُمْ

لَا رَعَىٰ اللهُ ذَا الزَّمَانِ أمَا فِي

أيُّ هَاتِيْكَ يَا زَمَانُ عَلَيْنا

إيهِ يَا عَيْنُ كَمْ سَتَبْكِيْهِ كَمْ ذَا

إيهِ يَا شَيْخُ لا مَرَاحَ ومغدا

بَعْدَ أنْ رُحْتَ كُلُّها ذَاتُ لَوْنٍ

سَوْفَ لَا نَقْصُدُ الْعَزَاءَ لِضِلْعِ الـ

أنْبَلُ الناسِ والـمُوالِيْنَ طُرّاً

إيْهِ لَا خَوْفَ إذا رَحَلْتَ فِإنّا

إنّما الـخَوْفُ مَنْ لَنَا يَا حِـمَـانا

آهِ وَا ضَيْعَةَ الْـحَلِيْفِ لَـحُزْنٌ

لَا وَلا أَلْفَ (شَدُّحَيْلٍ) سَيُجْدِي

يا مَلاذاً لِكُلِّ مَنْ لَـمْ يَزَلْ فِيْ

سَوْفَ نبْكِيْكَ كُلَّ مَا مَرَّ ذِكْرٌ

قَدْ دَهَانَا بِأَفْجَعِ التَنْكِيْلِ

مِثْلَمَـا الطِفْلُ بَعْدَ فَقْدِ الكَفِيْلِ

سَوْفَ تَـحْنُوْ عَلَىٰ البُكَاءِ وَالْعَوِيْلِ

بَعْدَ دربٍ عَفَا بِفَقْدِ الدَّلِيْلِ

بَعْدَكَ اليَوْمَ مَنْ لَنا بالسّبِيْلِ

عِنْدَمَا يَصْـرَخُوْنَ يَا لَلْبَتُوْلِ

لِلْعَزَا لَا نُرِيْدُ غَيْرَ الـمُثُوْلِ

ذِكْرَيَاتٍ كَذِكرياتِ الرَّسُوْلِ

يُتْمَنا وَا لَيُتْمَنَا وَالذُّهُوْلِ

نَتْ بِعَيْنَيْكَ في الضُّحَىٰ والأَصِيْلِ

نَ الْـمَرَايَا لِخَطْوِكَ الـمَتْبُوْلِ

بَعْدَهُ إيْهِ أيَّ ضَوْء بَديْلِ

غَيْبَةِ النُوْرِ مِنْ غِنىٰ عَنْ رَحِيْلِ

سَوْفَ تَقْـضِي بِفَاجِعِ التَقْتِيْلِ

سَوْفَ تَرْجِيْنَ لِلْغِنَا والْـمَثِيلِ

بَعْدَكَ اليَوْمَ ذا تَراءٍ جَـمِيْلِ

أَسْوَدٍ حَالِكِ الرؤىٰ مُسْتَطِيْلِ

طُّهْرِ إلّا وَذَكَّرْتَ بالنَّبِيْلِ

خَادِمُ البُضْعَةِ الـهُمَـامُ الـجَليلِ

نَعْرِفُ السّرَّ في الرَّحِيْلِ الوُصُولِ

آهِ وَالْـحُزْنُ فِيْ جَـمِيْعِ الفُصُولِ

قَدْ بَرَى مِنْهُ كُلَّ يَوْمٍ بُطُوْلِ

بَعْدَمَا رُحْتَ ياحِـمـاً للأُصُوْلِ

مَـجْلِسِ الثُكْلِ في عَزَاءِ البَتُوْلِ

لِلَّتِي كُنْتَ ذا عَزَاهَا الطَّوِيْلِ

الأسيف المكلوم / السيد العمدي (أبو جعفر)

الأربعاء / 30 شوال / 1427 هـ اليمن

 
التعليقات

لا توجد تعليقات.