الزيارات : 766
التصنيفات : المؤلفات
  • مؤلف :
  • آية الله العظمي الميرزا جواد التبريزي قدس سره

  • تاریخ النشر :
  • 1419

  • الموضوع :
  • عقائد

  • عدد الزيارات :
  • 766

  • عدد المجلدات :
  • 1

  • الطبع :
  • الاولى

  • المطبعة :
  • سلمان الفارسي

* سماحة المرجع الديني آية اللّه العظمى الحاج الشيخ ميرزا جواد التبريزي (دام ظلّه)، ما هي النصوص الدالة على إمامة الأئمّة المعصومين (عليهم السلام) ؟

بسم اللّه الرحمن الرحيم والحمد للّه ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيّبين الطاهرين.

تثار بين فترة وأُخرى أسئلة تتعرّض للمسلّمات العقائديّة الموجودة لدى المسلمين، وبالذات لدى الطائفة المحقة أتباع أهل البيت (عليهم السلام)، وتختلف دوافع تلك الأسئلة، فإنّ البعض يسأل عن تلك المواضيع بدافع التعرف والبحث عن الدليل، ويحتاج إلى إجابة شافية وافية سوف نضعها ـ بإذن اللّه ـ بين يديه. وربّما كان هدف آخرين من طرح هذه الأسئلة هو التشكيك في تلك المسلّمات وإلقاء الشبهة في قلوب العوام من أتباع هذا المذهب.

وتختلف طرق هؤلاء وشبهاتهم، وذلك أنّ هدفهم هو إلقاء الشبهة، وتشكيك أبناء الطائفة في عقيدتهم، فلا يهمّ عندهم ما هو نوع السؤال، ولا ينتظرون الإجابة عنه، بل لو أُجيبوا بجواب مقنع بالنسبة لهم، فإنّهم يتركونه للبحث عن سؤال آخر وشبهة أُخرى! فالمهمّ عندهم هو التشكيك والسؤال المؤدّي إلى الشبهة؛ فهم في يوم يشككون في بعض الوقائع التاريخية المتصلة بقضية الإمامة، وفي آخر يشككون في حياة الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، أو أنّه ما فائدة هذه الغيبة، وثالثة يشككون في النص على الأئمّة المعصومين (عليهم السلام) بأن يقولوا: إنّه لا يوجد نص على الأئمة أو على الأئمة بعد الحسين (عليه السلام) ….

 

التعليقات

لا توجد تعليقات.