الزيارات : 177
التصنيفات : آداب المتعلمین, السیرة الذاتیة

 

كان الفقيه الكبير المرحوم الميرزا جواد التبريزي(قدس سره) دقيقاً وحذراً في حمل كتب الفقه والحديث، ولأجل أن يأخذ كتاباً ما فانه كان يرفع أحياناً عدد من الكتب ويضعها على الأرض حتى يصل إلى الكتاب الذي يحتاجه.

وكان يولي احتراماً خاصاً لكتب الفقه والحديث عندما ينقلها من مكان إلى آخر فانه كان يراعي عند نقلها الدقة والاحترام(76)، ويقول دائماً: «إن هذه الكتب تحتوي على الأحاديث الشريفة لأهل البيت(عليهم السلام) فانقلوها بدقة واحترام». وكان ينحني بشدة حتى يضع الكتاب على الأرض أو على الطاولة، وأحياناً يقبل الكتب احتراماً لما تحتويه من علوم ومعارف لأهل البيت(عليهم السلام)، وكان هذا درساً لجلسائه والمحيطين به.

ويقول ابنه: لم أر والدي يوماً يمد رجله اثناء المطالعة وكان يجلس باحترام والكتب تحيط به من كل جانب وأثناء درسه كان يقول: «ان حمل هذه الكتب بهذه الأيدي أمان من نار جهنم لأن فيها أحاديث ومعارف أهل البيت(عليهم السلام)».

التعليقات

لا توجد تعليقات.